الرئيسية - إقليمي - “وول ستريت جورنال”: الرياض تسعى للتفاوض مباشرة مع “أنصار الله”

“وول ستريت جورنال”: الرياض تسعى للتفاوض مباشرة مع “أنصار الله”

مرآة الجزيرة

في وقت تتلقى السلطات السعودية صفعات متتالية نتيجة قيادة تحالف العدوان على اليمن، يبدو أن البحث عن خط للعودة إلى الوراء والخروج من المستنقع بدأ يتبلور، إذ تحدثت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، عن مساعي الرياض لبحث سبل إجراء مفاوضات مباشرة مع “أنصار الله”.

الصحيفة الأميركية، نقلت عن مسؤول سعودي قوله، إن بلاده تدرس مقترحات لإجراء محادثات مباشرة مع “أنصار الله”، مشيرا إلى أن الرياض “لا تريد أن تجر إلى حرب طويلة في اليمن، لكنها بالمقابل لا تريد أن تبدو “ضعيفة” أو أنها “تضررت” في هذا الملف”.

“وول ستريت جورنال” تلفت إلى أن “اليمنيين عرضوا بشكل سري تعليق هجماتهم على السعودية”، إلا أنه تضيف أن “الرياض تبقى متشككة إزاء الوقائع على الأرض، وحول مدى قدرتهم على ضمان تنفيذ وقف النار بالنظر إلى وجود خلافات داخلية حول المدى الحقيقي الذي يجب أن يصل إليه التحالف مع طهران”، بحسب تعبيرها، هو ما يرى فيه متابعون، أن الرأي المسؤول هنا، يبين أن التخوف المتواصل من قدرة واستمرارية اليمنيين على المواجهة والصمود والرد على العدوان والمجازر المتواصلة.

هذا، وتابعت الصحيفة الأميركية بالإشارة إلى أن الرياض تبحث عن حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن، والتي “لطخت” سمعتها داخل الولايات المتحدة بسبب عدد الضحايا الذين سقطوا في الحرب، إذ أن تقرير أممي صدر نهاية الشهر الماضي، أبقى “التحالف السعودي الإماراتي” على لائحة سوداء لمنتهكي حقوق الأطفال، ووثق قتل وتشويه 1689 طفلا خلال العام الماضي.

ووفق التقرير فإن الرياض والتحالف ينحملون مسؤولية هذه الجرائم، وتتحمل الرياض مسؤولية استشهاد 720 طفلا، معظمهم بسبب غارات جوية، فيما كانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد ذكرت أن “انسحاب الإمارات مؤخرا من عدة مناطق باليمن، جعل من هذه الحرب “مستنقعا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان”، وقد اعتبر متابعون أن هذا الانسحاب قد يكون دافعاً لتبدأ عملية التفاوض.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك