الرئيسية - الأخبار - لجنة أممية تتهم “السعودية”ودول أخرى بعرقلة وصولها إلى اليمن

لجنة أممية تتهم “السعودية”ودول أخرى بعرقلة وصولها إلى اليمن

مرآة الجزيرة

اتهمت لجنة الخبراء الأممية كل من “السعودية” والإمارات ومصر، بمنع أعضائها من الصول إلى اليمن، في أعقاب نشرها لتقرير يوثق الإنتهاكات المرتكبة بحق المدنيين في اليمن.

وقال رئيس اللجنة كمال الجندوبي، في كلمةٍ أمام الدورة الثانية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف السويسرية، أنه قدم للمفوضة السامية لحقوق الإنسان “ميشيل باشيليت”، قائمة الأشخاص الذين ارتكبوا “جرائم حرب” في اليمن، وخصوصاً من “السعودية” والإمارات، بشكل سري لافتاً إلى أن اللجنة بإنتظار مباشرة المجتمع الدولي عن جرائم الحرب هناك.

الجندوبي، اتهم التحالف السعودي بإثارة الرعب في نفوس الضحايا وشهود العيان الذين خططوا للتعاون مع اللجنة أثناء التحقيق، مؤكداً أنه تم منع اللجنة، من معرفة وجهة نظر التحالف حيال الأحداث في اليمن والخطوات المفترض اتخاذها للمساءلة عن الانتهاكات كما أن كل من التحالف السعودي والحكومة اليمنية لم يجيبا عن الأسئلة التفصيلية لأعضاء اللجنة.

وفي حين سمح أنصار الله لأعضاء اللجنة بدخول المناطق الخاضعة لسيطرتهم، بعد نشر التقرير في أغسطس/آب 2018 وفق المسؤول الأممي، إلا أن “السعودية” والإمارات ومصر “منعت أعضاء اللجنة من الوصول إلى اليمن وكذلك مقابلة بعض اليمنيين في مصر”.

وأورد المسؤول الأممي: “رغم كل العقبات، تمكن الخبراء ومسؤولي حقوق الإنسان من إجراء لقاءات مع 600 من شهود العيان والنازحين والضحايا وأسر الضحايا من اليمنيين المقيمين في دول أخرى ومصادر أخرى”.

وأكد أن “التحقيقات التي أجرتها اللجنة، أكدت مرة أخرى، استمرار “تعرض اليمنيين للعنف الجنسي والتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، وكذلك الاعتقالات والاختطاف التعسفي، في بعض المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية والإمارات والحوثيين”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك