الرئيسية - الاقتصاد - توقف صادرات النفط “السعودية” بعد عملية “بقيق وخريص”

توقف صادرات النفط “السعودية” بعد عملية “بقيق وخريص”

مرآة الجزيرة

كشفت وكالة “رويترز” عن أن الإنتاج النفطي السعودي والصادرات النفطية تعطلت بعد هجمات بالطائرات المسيرة على منشأتين لشركة “أرامكو” أحدهما أكبر معمل لتكرير النفط في العالم.

الوكالة نقلت عن ثلاثة مصادر مطلعة، قولها، إن الهجمات تؤثر على إنتاج خمسة ملايين برميل من النفط يوميا أي قرابة نصف الإنتاج الحالي للبلاد.

وبينت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن السعودية أوقفت نحو نصف إنتاجها من النفط بعد العملية التي جاءت ضمن “توازن الردع اليمني”، باستهداف منشآت نفطية.

من جانبها، نشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) صورا فضائية تظهر ارتفاع وامتداد أعمدة سحب الدخان في السعودية بعد الهجوم.

وأكدت وكالة “بلومبيرغ”، أن “السعودية” أوقفت نصف إنتاجها من النفط بعد الهجمات على منشآت “أرامكو”.
وتدير “أرامكو” أكبر مصفاة لتكرير النفط ومعالجة الخام في العالم في بقيق، وتزيد الطاقة التكريرية للمصفاة على سبعة ملايين برميل من النفط الخام يوميا.

وقد أدى هجوم بواسطة طائرات مسيرة يمنية إلى إشعال حرائق في منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة “أرامكو” السعودية العملاقة، وهو ثالث هجوم من هذا النوع خلال خمسة أشهر على منشآت تابعة للشركة.

هذا، ويوجد في محافظة بقيق، الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرق العاصمة الرياض، أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، ويوجد في منطقة خريص،على بعد 190 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران، ثاني أكبر حقل نفطي في العالم.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك