الرئيسية - الأخبار - ‏Morning Star: يجب نبذ “السعودية” التي تعدم الأطفال لا أن تستضيف إجتماع مجموعة العشرين

‏Morning Star: يجب نبذ “السعودية” التي تعدم الأطفال لا أن تستضيف إجتماع مجموعة العشرين

مرآة الجزيرة

اعتبرت مؤسسة “مورنينغ ستار” الأمريكية أنه يجب أن تكون “السعودية” التي تعذّب الأطفال وتُعدمهم دولة منبوذة بدلاً من أن تستعد لإستضافةالإجتماع القادم لمجموعة العشرين.

المؤسسة المالية ذكرت في تقرير أن “السعودية” أعدمت 184 شخصاً العام الماضي بينهم ثلاثة على الأقل ممن كانوا قاصرين عند القبض عليهم. وأردفت، أن هذا العدد الكبير هو الأعلى منذ أن بدأت مؤسسة “ربيريف” الحقوقية بتعقّب عمليات الإعدام في “السعودية” منذ ست سنوات.

وتابعت، إن من بين الذين أُعدموا في “السعودية”، 88 مواطناً و 90 أجنبياً إلى جانب 6 مجهولين الجنسية مشيرةً إلى أنه في 23 أبريل/ نيسان أعدمت السلطات السعودية 37 شخصاً في يوم واحد بينهم ثلاثة على الأقل من الأطفال بزعم ارتكاب جرائم. في حين لا يزال هناك ثلاثة أحداث على الأقل ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام وهم معرضون لخطر الإعدام الوشيك.

ونقلاً عن “مايا فوا” مديرة منظمة “ريبريف” الحقوقية ومقرها لندن، أوردت المؤسسة: “يعتقد حكام المملكة بوضوح أن لديهم حصانة تامة من انتهاك القانون الدولي عندما يناسبهم”، وأضافت “يجب أن تكون الدولة التي تعذب الأطفال وتُعدمهم دولة منبوذة ولا تستعد لاستضافة الاجتماع القادم لمجموعة العشرين”.

وختمت المؤسسة تقريرها بالقول، أنه على الرغم من ادعاء ولي العهد السعودي بمحاولة تقليل عقوبة الإعدام إلى أدنى حد فقد استمر عدد عمليات الإعدام بموجب حكم محمد بن سلمان في الارتفاع إذ تم تنفيذ أربعة عمليات إعدام جديدة في عام 2020.

الجدير بالذكر أنه سيعقد الاجتماع الخامس عشر لمجموعة العشرين في 21-22 نوفمبر 2020 في العاصمة الرياض، لتكون بذلك أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها “السعودية” وثاني قمة لمجموعة العشرين تستضيفها منطقة الشرق الأوسط.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك